TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Saturday, December 15, 2007

تقرير جديد يؤكد اهدار ملايين الدولارات في العراق

البي بي سي-الجمعة 07 ديسمبر 2007 14:41
قال تقرير صدر عن مدققي حسابات تابعين للقوات الامريكية إن نحو 5.2 مليار دولار من الاموال المخصصة لتدريب وتجهيز قوات الامن العراقية لا يعتقد انها انفقت بشكل سليم.
وقال المدققون إن الاداء الضعيف في الادارة المحاسبية في قيادة الجيش الامريكي عنت انه لا يوجد من الدلائل ما يكفي لمعرفة الكيفية التي انفقت بها تلك الاموال.
وقال التقرير، الذي اعد بناء على زيارة فريق من المدققين خلال الفترة من مارس/ آذار وحتى مايو/ ايار، إن ارتفاع معدلات العنف جعل من الصعب السيطرة على الاموال وادارتها ادارة صحيحة.
لكن التقرير قال ايضا ان القادة العسكريين بدأوا بالفعل في تطبيق تغييرات لضبط عملية الانفاق. تقصير
واشار التقرير إلى أن القيادة العسكرية للائتلاف في العراق لم تتمكن من توفير "ضمانات معقولة" بأن تلك الاموال لم تبدد، او ان النتائج المتوخاة قد تحققت.
واضاف التقرير إن تلك القوة لم تتمكن دائما من اظهار ان المعدات والخدمات والانشاءات قد نفذت على نحو صحيح.
ودعا مكتب المفتش العام، في هذا التقرير، إلى تطبيق اجراءات من شأنها تحسين الطريقة التي تستطيع من خلال القيادة ضبط كيفية انفاق تلك الاموال.
ومن التقصيرات التي جاء على ذكرها التقرير:
عدم وجود ضوابط محاسبية لملاحقة نحو 12.9 في المئة من اموال الاسلحة والذخيرة ومشتريات اخرى، تبلغ قيمتها نحو 643 مليون دولار.
لم تتم ملاحقة إلا واحد في المئة من مشتريات اخرى بلغت قيمتها 82.8 مليون دولار.
رصد وجود 13 من مجموع 31 شاحنة اعمال ثقيلة بلغت قيمتها 10.2 مليون دولار.
لم تتمكن اللجنة إلا من رصد 12 من مجموع 18 شاحنة لجمع النفايات بلغت قيمتها نحو 700 الف دولار.
لا برهان على ان 2126 مولد كهرباء من مجموع 2943 مولدا تسلمتها قوات الامن العراقية.
إلا ان التقرير اعرب عن رضاه عن الطريقة التي انفقت بها القيادة الاموال على الخدمات.
حيث قال التقرير إن تم التثبت بالوثائق من ان 95.5 في المئة من 1.2 مليار دولار انفقت على اعداد الطعام وخدمات الصيانة والصرف الصحي والشحن الجوي والتحميل والخدمات الامنية. "لا احتيال متعمدا"
وهذا التقرير هو اخر حلقة في سلسلة تقارير انتقدت سوء الادارة الاقتصادية للبلاد.
فقد ان قالت وزارة الخارجية الامريكية في اكتوبر/ تشرين الاول، إن نحو 1.2 مليار دولار تمثل قيمة عقد لتدريب قوات الامن العراقية انفقت او اديرت ادارة سيئة لدرجة ان المدققين لا يعرفون اين انفقت الاموال.
إلا أن شركة داينكورب، وهي الشركة الامريكية المكلفة عمليات التدريب، قالت انه لم يكن هناك احتيال متعمد في انفاق الاموال.
وفي يوليو/ تموز قال رئيس الوكالة الامريكية المشرفة على اعادة الاعمار في العراق ستيوارت برون قال لبي بي سي إن سوء ادارة الاقتصاد، ومستويات الفساد تأتي في خطورتها في المرتبة الثانية بعد التمرد المسلح في العراق.
كما قالت جمعية اوكسفام الخيرية البريطانية وائتلاف الجمعيات غير الحكومية إن نحو ثلث سكان العراق محتاجون إلى مساعدات طارئة على الفور.
وفي يناير/ كانون الثاني قال برون، في تقرير قدم إلى الكونجرس، إن ملايين الدولارات من الاموال الامريكية المخصصة لاعادة اعمار العراق قد اهدرت
.
BBC- 7 December 2007, 11:31 GMT
A $5.2bn (£2.6bn) fund used to train and equip Iraqi security forces cannot be shown to have been used properly, US military auditors say in a new report.

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr