TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, December 14, 2008

الويل لصعاليك حولوا حزب الشهداء الى سهم رخيص في بورصات امريكا وبريطانيا


اصدر التاريخ والشعب العراقي احكامه القاسية على الالاف من خونة الشعب والوطن رغم اختلاف انتماءاتهم القومية واتجاهاتهم السياسية واصطفافهم الطبقي الذين لم يدعون من خلالها باكثر من الوطنية والقومية والديموقراطية . واصدر بحقهم حكم " خيانة الشعب والوطن" ونفذ الشعب احكامه باحطهم نوري السعيد الذي كان الاداة الرئيسية لتنفيذ استراتيجية الهيمنة البريطانية على العراق من خلال قيادة اغلبية الحكومات المتعاقبة وعقد الاتفاقيات الاستعبادية وتسهيل سرقة ثروات الوطن وافقار الشعب . اما قادة " الحزب الشيوعي العراقي المغتصب" ففضلا عن انتمائهم الى هذه الحثالة من خونة الشعب والوطن ، ينتمون الى اقذر حثالات البشرية لخيانتهم الطبقية والاممية لاقترافهم احط الجرائم باسم الشيوعية وتشويههم لمبادئها الوطنية والانسانية . فضلا عن ان توقيعهم على هذه الاتفاقية التي سوف لن تديم استعباد الشعب العراقي ونهب ثرواته فقط، بل ستحوله الى قاعدة عسكرية تهدد شعوب الشرق الاوسط ومنطلق لحروب الهيمنة الامبريالية الامريكية على المنطقة . فوفقا للمادية التاريخية مع تطور الحركات الثورية التي تقود العملية التاريخية نحو تحرر كل شعب وعموم البشرية ، رغم كل وسائل اعداء الشعوب ، تنزلق القوى المعادية للبشرية وجميع ادواتها في متاهات الجريمة لتحمي نظامها المتهاوي والفاقد لكل مبررات وجوده لاسيما وقد شبت البشرية في عصرناعن الحاجة لقوة الارغام لتسيير امورحياتها وفي مقدمتها انتاج مستلزماتها الاساسية وتطويرها وفي مقدمتها العمل كضرورة حياتية. وإذ يشتركون في هذه الخيانة مع الكثير من قادة الاحزاب الشيوعية في العالم بعد انهيار المنظومة الاشتراكية ويتفوقون عليهم اجراميا بالاحتفاظ باسم الحزب الشيوعي العراقي لتشويه تاريخ هذا الحزب المجيد الذي سجل بدماء شهدائه اروع صفحات تاريخ شعبنا الوطنية . وقدم اول الشهداء في وثبة كانون عام 1948 لقبر معاهدة بورتسموث ، سلف المعاهدة التي وقعها صعلوكا الاحتلال سكرتير الحزب وعضو مكتبه السياسي!! وليعاقب قادته فهد وحازم وصارم بالاعدام اعترافا من الامبريالية البريطانية واداتها الحكومة العميلة بقيادته للانتفاضة وليعتلي هؤلاء القادة صهوة التاريخ قبل اعتلائهم منصة الاعدام ولتبقى كلماتهم مسطرة بالنور الابدي تنير دروب النضال امام المخلصين للشعب والوطن والانسانية:"الشيوعية اقوى من الموت واعلى من اعواد المشانق"!!واستمر الحزب الشيوعي يقدم الشهداء من اعضائه المخلصين لشعبهم والانسانية ،والمناهضين للسياسة الخيانية لقادته الحاليين في نضالهم ضد جميع الانظمة الدكتاتورية المنفذة للاسترتيجية الامريكية وضد الاحتلال وادواته واتفاقياته. فاين هؤلاء الصعاليك من كل هذا السمو بل اين هم من ابسط انسان عراقي يقاوم الاحتلال واتفاقياته الاستعبادية وهو مثقل بكل ما حمله الاحتلال لشعبنا من كوارث واذلال بل واين هم حتى من أي عراقي شغلته كل هذه الكوارث والاذلال حتى عن التفكير في الاتفاقية او متابعة جلسات البرلمان التي تحولت في جلسة التوقيع امام وسائل الاعلام الى بورصة لجميع القوى المشاركة في التوقيع وكان سهم حزبكم ارخص الاسهم ، بل وتسابقتم بتقديمه في بورصات عالمية كبرى في واشنطن ولندن وقبضتم الثمن "عار ابدي "نعم الشيوعية اقوى من الموت واعلى من المشانق وسيثبت ذلك شعبنا وطبقتنا العاملة لانها السلاح الوحيد الذي بتطوره ، يمكن طبقتنا العاملة وشعبنا من التحرر من الاحتلال وكل ادواته وعملائه وبناء العراق الديموقراطي الموحد وصولا الى تحرره التام والمساهمة في تحرير البشرية . وسيعيد شعبنا وطبقتنا العاملة، بناء حزبها على اسسها الفكرية وتجاربها في العراق ومختلف انحاء العالم ، ووفقا لتطورات الواقع العراقي والعالمي وما يقدمه العلم والتكنولوجيا من امكانيات. واذا كانت تجارب النضال الجماهيري ، الوطني والطبقي هي الحاضنة الاولى للحزب الشيوعي العراقي في العشرينات ومطلع الثلاثينيات من القرن الماضي ضد الهيمنة البريطانية واتفاقياتها ولاسيما الاتفاقية الاستعبادية لعام 1930 والاستغلال المفرط لقوات احتلالها وشركاتها للعمال، فبان النضال الوطني وتطور مقاومة الشعب العراقي للاحتلال واتفاقياته ، واستفادته من تجارب الماضي ، فضلا عن تصاعد النضال المطلبي الذي تخوضه الحركة العمالية وتطور حركتها النقابية وتطوره النوعي بربطه بالنضال الوطني ضد الاحتلال واتفاقياته الاستعبادي ستكون الحاضنة الصحية لمولد الحزب الشيوعي الجديد الذي سيرث تاريخ حزب فهد ويطوره ويستأنف مسيرته تحت شعار وطن حر وشعب سعيد وستبقى الحركة الشيوعية ضرورة موضوعية وطنيا وعالميا طالما بقيت علاقات الانتاج الراسمالية سائدة ، بقوانينها الاساسية القائمة على الاستغلال الطبقي واستعباد الشعوب واستمرار تناقضاتها وتنافس اقطابها وما ينجم عنها من ازمات وحروب وويلات تهدد البشرية والحضارة الانسانية، لتقود نضال البشرية نحو التحرر من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد وبناء المجتمع الانساني الحقيقي.

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr