TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Saturday, February 6, 2010

أصدرت الأمانة العامة لهيئة علماء المسلمين في العراق بيانا برقم (684) وضحت فيه قيام قسم حقوق الإنسان بإحصاء

وتوثيق حملات المداهمة والاعتقال التي تقوم بها قوات الاحتلال والحكومة الحالية خلال شهر كانون الثاني من عام 2010 .

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه " فتحت ستائر الأكاذيب المهولة والمزاعم الساقطة من ادّعاء السيادة الموهومة في ظل الاحتلال والمصالحة الوطنية الفارغة تشن الأجهزة الأمنية المئات من حملات الاعتقال القسرية والتفتيش على منازل الآمنين للتعتيم على صورة الاحتلال الكالحة وحكومته المأجورة ".

وأوضح البيان " إن قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين قد قام بإحصاء وتوثيق حملات المداهمة والاعتقال التي تقوم بها قوات الاحتلال والحكومة الحالية خلال شهر كانون الثاني؛ حيث بلغت (170)حملة نتج عنها اعتقال نحو(1612) مواطنا.وعلى النحو الآتي: محافظة ديالى (375) معتقلا، ومحافظة بغداد (322) معتقلا، ومحافظة نينوى (185) معتقلا، ومحافظة ذي قار (167)معتقلا، ومحافظة الانبار (163) معتقلا، ومحافظة البصرة(152) معتقلا، ومحافظة صلاح الدين (147) معتقلا، ومحافظة بابل (29) معتقلا، ومحافظة ميسان (21) معتقلا، ومحافظة واسط (10) معتقلين، ومحافظة التأميم(11) معتقلا، ومحافظة كربلاء (15)معتقلا".
وأشار البيان " إن الإحصاء إلى إن ثمة تصاعدا ً في عمليات الاعتقال في عموم العراق؛ حيث كان عدد المعتقلين في الشهر الماضي ( 1377) معتقلا .

علما أن هذا الإحصاء اقتصر على المعلن من بيانات وزارتي الداخلية والدفاع الحاليتين فقط؛ ولم يشمل الاعتقالات التي تقوم بها وزارة ما يسمى الأمن الوطني ومكاتب ما يسمى مكافحة "الإرهاب " وكذلك الاعتقالات التي تقوم بها القوات التابعة لمكتب رئيس الحكومة الحالية.. وهي اعتقالات نوعية، وذات طبيعة خاصة ،وكذلك الاعتقالات العشوائية وغير المعلنة التي تقوم بها عناصر الصحوات،كما استثنى الإحصاء حملات الاعتقالات التي تقوم بها الميليشيات والأجهزة الأمنية الكردية بمسمياتها المختلفة (البيشمركة) و (الأسايش) و(الباراستن) و (الزانياري).. وغيرها في محافظات ديالى والتأميم وصلاح الدين ونينوى، وكذلك الاعتقالات التي تشنها هذه العناصر في محافظات السليمانية واربيل ودهوك".

ودل البيان " إن الإحصاء على معدل الاعتقال في اليوم الواحد بلغ 52 شخصا ً أي بمعدل ثلاثة أشخاص كل ساعة تقريبا، وأن العمليات تستهدف المحافظات التي تشهد نشاطا مقاوما ومناهضا للاحتلال، وان أغلب هذه العمليات كانت تشن تحت جناح الليل المظلم لكي لا تكشف الأعداد الحقيقية للمعتقلين .

وإن هذه الأفاعيل قد بلغت من الإساءة والإجرام بحق الشعب العراقي ذروتها، وتجاوزت حدودها منذ زمن بعيد، وليس هناك من يستجيب لتأوهات الأرامل وآهات الثكالى وصراخ الأطفال ونحيب الأمهات..فالعالم بأنظمته وهيئاته الدولية صم آذانه وأغمض عيونه وألجم لسانه عن ما يجري في العراق، مجاملة للدولة العظمى بشرورها وآثامها، أو خوفا منها ".

واختتم البيان " إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الحملات التعسفية والقمعية التي تقوم بها الأجهزة الحكومية؛ فإنها تذكر المجرمين بأن ما يقومون به من جرائم لن يكون بمنأى عن العدل الإلهي وسنته الكونية في الاقتصاص من الظالمين، كما أن الشعب العراقي سيحاسب كل يد أوغلت في دماء أبنائه، وسرقت من قوتهم وممتلكاتهم ".

يقين نت
ب ر

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr