TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Friday, February 12, 2010

يرد على عضو في الحزب الشيوعي العراقي عميل للاحتلال


بيان رد الحزب الشيوعي العراقي – اتحاد

الشعب

Iraqi Communist Party – People Union

وطنٌ حرٌ وشعبٌ سعيد

السيد عصام الصفار،

وجدنا في رسالتك، مادة مناسبة لنشرها على الملأ، رغم انها تفتقر لابسط قواعد الادب والمنطق السياسي، وانت من يدعي ويعترف بأنه عضو في حزب عميل للاحتلال .

ان موقفك هذا هو شأن الشيوعيين العراقيين، في قسوتهم على بعضهم، عندما يختلفون، قسوة كانت تفوق أحياناً قسوتهم على الاعداء، وقد تصل الى مستوى المهاترات المشينة، كما تفعل انت، لكن ردنا هذا عليك انما نستخدم اللغة السياسية والفكرية لكي نعطيك درساً في الخطاب السياسي الواعي .

ان رسالتك كشفت لنا عمــق الازمــة السياسية والايدولوجية، داخــل حــزب، يدعي انه ( حزب شيوعي، ولو انت وصفته بجدارة – عميل الاحتلال! ) وكشفت عن بؤس التثقيف السياسي والتربية الحزبية الداخلية التي ينبغي ان تكون، هذه التربية، بمستوى العميل الذي ينبغي ان يكون مسلحاً فكرياً ومهيئاً للدفاع عن افكاره، عندها يستطيع ان (يبرز قرونه ليناطح الحياطين) ونحن هنا، انما نقصد افراداً مثلك موجودون داخل تنظيم العمالة، لأننا على علم اليقين بوجود شيوعيين، اصلاء وامناء على المبادئ الماركسية اللينينية داخل الحزب (العميل، على حد تعبيرك انت) ممن لهم رأي معارض كلياً أو جزئياً، وهم مدعوون الى تشديد نضالهم المبدئي داخل هذه المؤسسة .

ونود ان ندخل في تفاصيل رسالتك، ليس من اجل ان نستهويك بالاستنتاج والتحليل، بل انما من اجل ان يعلم شعبنا وشعوب الامة العربية وعموم الناضلين ضد الامبريالية في العالم، بأن هناك من يجد في نفسه الوقاحة الكافية ليشتمنا نحن الشيوعيون ويستهين بارادة شعبنا وقواه الوطنية ويتجاوز الى ابعد من ذلك ليجيز لنفسه فيشتم عموم اطراف حركة التحرر الوطني والقومي العربية، والانكا من ذلك انه يفتخر بانتمائه الى حزب شيوعي عميل .

1 – ما الذي يثير اشمئزازك في العلم العراقي، الذي يزين ترويسة مراسلاتنا؟

أليس هذه هو علمنا بالوانه، الابيض والاحمر والاخضر والاسود، منذ تأسيس الدولة العراقية؟ وربما انت ليس عراقياً، لذلك لم تتذكر ذلك، لكننا نذكرك بقول الشاعر العراقي فيه (أي ما قاله بالعلم ) قال:

بيضً صنائعنا ســــودً وقائعنا خضرً مرابعنــا حمرً مواضينا

لا يظهر العجز منا دون نيل منىً وإن رأينا المنايا في أمانينا

واما النجمات فكانت رمزاً للنحم العربي وقد مثلت في حينها ( عند تأسيس الدولة العراقية ) محافظات العراق، وقد اجرت عليه قيادة ثورة 14 تموز الوطنية التحررية تغيرات وتعديلات، لكنه لم يفقد الوانه، وبعد التغييرات السياسية التي طبعت بطابع الخصومات والصراعات العقيمة، شرعت القوى التي ادارة دست الحكم في العراق، وبروح مليئة بالنتائج المدمرة للخصومات السياسية، تم تغيير العلم، لكنه بقي يحمل الوانه الاساسية بنجماته العربية .

وينبغي ان نجلب انتباهك، الى ان الرئيس العراقي السابق ( صدام حسين ) قد اضاف بخط يده عبارة ( الله أكبر ) بعد انتهاء حربي الخليج، اشارة الى ( ان النصر من الله ) وأنت مغفل ولا تمتلك اي فكرة عن هذا التاريخ العراقي، ولا انت على قدر من الشجاعة ان تفرض على قيادتك وتطالبها باعادة العلم العراقي بشكله الذي وضعته قيادة ثورة 14 تموز، ولا انت قادر على التدخل لدى جوقة البرلمان وان تطلب منهم شطب عبارة ( الله أكبر ) لأن هذه العبارة هي التي كتبها ( صدام حسين ) بخط يده واضافها الى العلم لكنه ابق النجوم لانها رمز من رموزنا الوطنية والقومية وحتي قيادة ثورة 14 تموز تمسكت بهذه النجوم ولم ترفعها من العلم .

ومن جانب آخر، مهم، هو اننا نحن الشيوعيون نحترم الدولة بما فيها تقسيماتها الادارية واسمها ورمزها، والا هل يعقل ان نرفع علم ايران مثلاً! باعتبارها دولة جارة .! ونشيرك الى رفاقنا في المملكة العربية السعودية، فإن اسم الحزب الشيوعي في المملكة العرابية السعودية، اتخذ اسمه من الاسم الرسمي للدولة ( الحزب الشيوعي السعودي ) رغم ان تنظيمات القاعدة، بالرغم انها تلقت كل الدعم من لدن المملكة، خصوصاً في خضم حربهم ضد الشيوعيين في افغانستان، لكنهم، اي القاعدة، يطلقون على تنظيمهم في المملكة العربية السعودية اسم ( تنظيم جزيرة العرب ) وقام حزبك ( العميل، على حد تعبيرك ) بشطر الحزب الى حزبين ( كردستاني وعربي ) تهيئةً لتقسيم العراق، اي احضر الدواء قبل الداء .

2 – يؤسفنا ان نلمس فيك نفساً قومياً شوفينيا حاقد على الامة العربية، ونحن عرب، وان رفيقنا الخالد، مؤسس حزبنا الشيوعي العراقي، فهد، قد ثبت في الوصايا الحزبية، للرفيق الحزبي عند نيله شرف العضوية ما يلي: ( ايها الرفيق اعمل من اجل وحدة امتك، سواء كنت عربياً أم كردياً ) ونحن الشيوعيون، كحركة اممية، نحترم حق الامم في تقرير مصيرها، وعلى هذا الاساس وقفنا موقفاً مبدئياً في سبيل دعم حركات التحرر الوطني والقومي في كل انحاء المعمورة . من الممكن ان تكون انت من غير العرب، لكن لا ينبغي على شيوعي ان يكون ( شعوبياً ) حاقداً على أمتنا العربية ونحن جزؤ لا يتجزأ من حركة التحرر العربية، وانت اليوم شيوعي ( ولو انت عميل للاحتلال ) لكن هذه هي مبادئ الشيوعيين .

3 – أما موقف حزبنا الشيوعي العراقي من القضية الفلسطينية، مشهود له، من قبل جميع اطراف حركة التحر الفلسطينية، خصوصاً ، والعربية، عموماً، حزبنا الشيوعي العراقي لم يكتف بعدم الاعتراف بدولة الصهاينه انما بادر الى تشكيل اول منظمة لمكافحة الصهيونة ( عصبة مكافحة الصيونية ) وتاريخنا نحن الشيوعيون العراقيون يشهد لنا، ونحن فخورين بتاريخنا هذا، ويؤلمنا انك انت وحزبك عملاء الصهيونية والامبريالية الامريكية وفوق ذلك تتفيأون بظلال دبابات الاحتلال .

4 - في جوانب البحث في زوايا حقدك وغضبك على تقاربنا وتحالفاتنا مع حزب البعث العربي الاشتراكي والقوميون العرب، لا نستطيع ان نتلمس اطراف حقدك وغضبك، هذا، هل ان الاسباب قد تكمن في اسم حزب البعث!؟ ونود نسألك، هل تعلم ان حزب البعث العربي الاشتراكي، والقوميون، في سوريا، هم حلفاء للشيوعيين، وهل نسيت انت وقيادتك بانكم كنتم ممن يتربعون على موائدهم محتمين تحت ظلال خيمتهم في سوريا طيلة فترة قد تزيد على عشرين عاماً؟ وهل تعلم بأن مكاتبكم الحزبية لا زالت موجودة في سوريا؟ وهل تعلم ان حزب البعث العربي الاشتراكي وحركة القوميون العرب والشيوعيون في اليمن الجنوبي ( سابقاً ) قد توحدوا تحت اسم الحزب الاشتراكي اليمني الذي آواك واطعمك ومنحك جواز السفر ؟ أم ماذا تريد ان تقول؟ هل ان ما يدور في مخيلتك، ان حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق قد ارتكب بحقنا نحن الشيوعيون موقفاً معادياً، في يوم ما، او بعبارة ادق قد اختلفنا سياسياً وتقاتلنا في حقبات زمنية مختلفة نتيجة السياسات الخاطئة ؟ رغم اننا التقينا مع القوميين والبعثيين في جبهة الاتحاد الوطني عام 1957 واختلفنا ثم التقينا، وهذه مواقف سياسية، والخلافات مشروعة، واحياناً وصلت هذه الخلافات الى المجابهات العسكرية لدى احزاب اخرى وسقوط ضحايا بين اطراف الحزب الواحد، وهذا المثال قد تكرر في مواقع كثيرة من العالم.

وماذا عن حلفائكم، اليوم؟ وهل تتذكر ما حدث، ايضاً، بين حزبنا الشيوعي العراقي والحركة القومية الكردية العراقية، ونذكرك بجريمة الحزب الديمقراطي الكردستاني عندما ذبحوا 12 رفيق من رفاقنا العائدين من الاتحاد السوفيتي، آنذاك، عبر سوريا ( البعث ) عن طريق كردستان، وتمت تصفيتهم الجسدية على يد (عيسى سوار) احد ابرز قادة (حدك) في منطقة بهدنان، وحتى الجثث لم تسلم لنا، ثم تحالفنا مع الحزب الديمقراطي مرة ثانية ومرة أخرى، وهل تريد ان نذكرك بمذابح بشتاشان الاولى والثانية وعشرات الشيوعيين الذين سقطوا شهداء برصاص الاتحاد الوطني الكردسني؟ وهذان الحزبان الكرديان القوميان هما الآن حلفائك انت عميل الاحتلال، هل تقر الآن بأن العمل السياسي هو ليست اصطفافات مزاجية او عشائرية! فالعمل السياسي الايدولوجي اللينيني يرتكز بشكل لا يقبل الجدل، على مبدأ التحالفات الوطنية المبنية على الثوابت الوطنية وفي مقدمتها صراعنا التناحري مع الامبريالية، وعليك الآن ان تبحث عن موقع مناسب لك انت ومنظمتك التي تنتظم فيها، ونحن لا ينبغي ان نذكرك، لأنك انت وصفت نفسك وحزبك بالعميل! مع ان صفة العميل في آداب الخطاب السياسي الوطني العراقي تعتبر اهانة وشتيمة .

الحزب الشيوعي العراقي – اتحاد الشعب

المكتب التنظيمي

بغداد في 06 / شباط – فبراير / 2010

نعتذر للأخوة و الأخوات على المستوى المتدني و الألفاظ المشينة و اللغة الجنسوية المعادية للمرأة في رسالة عصام الصفار التي لا بد من نشرها أدناه موقع: WSIUI


الكحبة هل تستسحي
على الأقل كان تغيرون علم شباط 1963 علم البعث الفاشي الدموي
علم الكواويد البعثية علم اقبية التعذيب العلم الذي انتهك العراق واعراص العراقيات تحته علم عفلق وجمال عبد الناصر الذين وصل امتكم العربية للحضيض ولكم اي قومية عربية وعروبة تتحدوث عنها وهم يذبحون العراقيين ويعرضوها على شاشات الفضائيات التابعة للعربان الجربان
باسم اي حزب شيوعي وعن اي شيوعية تتحدثون شيوعية نجوم البعث والوحدة العربية التي دمرت العراق المطبوعة على علمكم المخزي
هنيئا لكم تعتزون بتراث البعث العفلقي الناصري الفاشي
نسيتم شهدي عطية الذي اذابه جمال في احواض التيزاب
تبا لكم
عصام الصفار
عضو في الحزب الشيوعي العراقي الذي تسموه عميل الأحتلال


Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr