TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, February 28, 2010

نظرة على اعلانات المرشحين للانتخابات العراقية(( الغاية تبرر الوسيلة))

aliraqnews.com
النجف –محمد الموسوي: يتشارك جميع المرشحين للانتخابات العراقية في قاسم مشترك واحد ويتمثل باتباع المبدأ الميكافيلي(( الغاية تبرر الوسيلة)) من حيث الرغبة في الاعلان بمختلف الوسائل الاعلامية وخاصة القنوات الفضائية العراقية منها والعربية وقد وصل الامر الى قيام البعض منهم بالاعلان لنفسه وقائمته في الفضائيات الغنائية من امثال ( اغانيينا) و( القيثارة) وترافق ذلك مع بعض الاغاني الوطنية لمطربين شباب تغص بهم الساحة الغنائية العراقية. واذا كان هذا الامر مجاز نظريا ويدخل في حق المرشح للاعلان عن نفسه والترويج لها داخليا وخارجيا فمن حقنا نحن ان نسال عن مصدر الاموال التي ينفقها هولاء على هذه الاعلانات حيث ان احد المرشحين من الذين يلبسون العمامة وقع عقدا مع قناة العربية للترويج لحملته الانتخابية مقابل نصف مليون دولار واعطى هذا المرشح نفسه نصف مليون دولار اخر لاحدى القنوات العراقية لنفس الغرض. ويظن هذا المرشح انه بهذه الاعلانات التي تمثل متوالية عددية تتكرر كل ساعة باستطاعته كسب ود وقلب وصوت الناخب العراقي بعيدا عن معرفة ماقدمه للعراقيين خلال الاربع سنوات الماضية من عمره في البرلمان السابق. وتدخل في لعبة الاعلانات للمرشحين قنوات اخرى من امثال اغانيينا التي يحلوا لطارق الهاشمي ومحمود المشهداني وطارق الحلبوسي ان يعلنوا عن انفسهم من خلالها في حين فضل الجعفري ان يعلن عن نفسه في قناة بلادي الذي توحي للمشاهد انه رجل العراق المقبل هي وقناة الفرات التي صورت عمار الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى بانه القائد الضرورة ومنقذ العراق وهو امر يتناقض كليا مع الواقع ولا يجد صداه حتى عند نفر قليل من المواطنين العراقيين الذين ذاقوا الامرين على ايدي هولاء. وقد لجأ بعض السياسيين العراقيين للاعلان عن انفسهم الى بعض القنوات العربية وخاصة العربية والجزيرة وهو امر مرتبط بالقدرات المالية لديهم لان ثمن الاعلان في هذه القنوات مرتفع جدا ارتباطا بالمساحة التي يصل اليها البث والسمعة الاخبارية التي تمتلكها. وقد فضلت قناة الشرقية ان تعلن للجميع باستثناء نوري المالكي حيث سبق لحكومته وان اصدرت امرا بالقاء القبض على صاحبها السيد سعد البزاز. ان السؤال الذي يطرح نفسا الان هل يمكن ان تخدع هذه الاعلاعات الناخب العراقي الذي لا يؤمن اصلا بجميع المشاركين بالعملية السياسية الجارية في العراق باعتبارها عملية غير شرعية جاء بها الاحتلال اضافة الى تجربة الاربع سنوات الماضية التي لم تقدم للمواطن العراقي اية مكاسب تذكر. ان الساحة العراقية اليوم تكاد تكون شبه خالية من اية شخصية يمكن ان تمثل العراقيين تمثيلا حقيقيا وان اعطاء الاصوات لاي من الموجودين يمثل هدرا لفرصة قد لا تتكرر على طريق انقاذ العراق مما هو فيه . والخلاصة التي يتعين ان يعرفها الجميع ان الانتخابات القادمة لايمكن ان تاتي بجديد وان الاحتلال الامريكي رسم خطوطها العريضة وان تغيرا في الوجوه هو البديل الذي سيكون وكفى الله المؤمنين شر القتال وهكذا ستستمر الاوضاع في العراق الى ان تشاء اردة الله امرا كان مفعولا

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr