TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Friday, March 5, 2010

بيان صادر عن بطريركية السريان الأرثوذكس حول الأحداث الدامية الأخيرةا

Communiques on the Crisis of Mousl

Issued by H.H. Mar Ignaius Zakka I Iwas. Patriach of the Syrian Orthodox Church

English version is avilable


العـدد: 208/2010

بيان صادر عن بطريركية السريان الأرثوذكس
دمشق، سوريا.

أصدر قداسة البطريرك مار اغناطيوس زكا الأوّل عيواص، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أجمع البيان التالي:

بألم وأسى بالغين، نتابع ما يلمّ بالعراق عامّة وبالمسيحيين في العراق خاصّة من اضطهادات وقتل وسلب وخطف وتعدٍّ على المقدّسات وأعراض الناس، وكأنّ الشيطان جنّد هؤلاء الأشرار ليعيثوا فسادًا في البلاد والعباد. ولسنا ندري لأيّ سببٍ يستهدفون المسيحيين، وهم المخلصون لأرضهم ووطنهم والمتمسّكون بتراث العراق الحبيب، باذلين الغالي والنفيس وحتّى حياتهم من أجل مجده ورفعته وسؤدده.

وقد سبق ونشرنا بيانات استنكار لهذه التصرفات اللاإنسانية والبعيدة عن الأديان. ولسوء الحظ، هؤلاء المجرمون يمارسونها باسم الدين، والإسلام منهم براء. ونحن نعرف العراق وأهله ومواطنيه وأواصر المودّة التي تربط بين جميع المواطنين من مختلف الأديان والملل والنحل والطوائف.

وما يجري في مدينة الموصل تحديدًا يبعث إلى القلق. هل هناك مؤامرة لتفريغ العراق من أهله المسيحيين سكان البلاد الأصليين ... أم إنّ هناك مخطّطات ترعاها أصابع خفيّة يدعوها الناس الصهيونية يومًا والقاعدة آخر، بل فئة خارجة عن القانون، دأبها وديدنها الإساءة إلى الآخرين وضربهم، كما جرى في حروب الإبادة التي أصابت المسيحيين سنة 1915؟

نحن مع الحكومات العربية في مختلف دولنا، لم نشهد ولم نعش في ظلّ اضطهادات وتفرقة طائفية أو دينية أو سياسية، لأنّ المسيحيين بالطبيعة هم أناس مخلصون وأوفياء لأوطانهم حيثما حلّوا، وكم بالأحرى لأرضهم الأم!

فماذا يجري في العراق؟ ليس هناك ما يقنعنا، إنّ هؤلاء العصاة والمتمرّدين والخوارج عن مبادئ الدين والسلطة والدولة والقانون والإنسانية، الدولة غير قادرة أن تكبحهم وتنزل بهم العقابات التي يستحقّون. مِمّا يدعونا أن نشكّ في نيّات الحكّام والمسؤولين والذين نتوجّه إليهم أفراداً وجماعات أن يحزموا أمرهم وينصفوا المظلومين من أيدي الجناة، إذ لسنا قادرين أن نعاين أبناءنا الأبرياء يُذبحون ويُقتلون ويُسلَبون وليس من رادع ولا مسؤول.
أي حسابٍ سيُقدّم هؤلاء المسؤولون أمام الله ورعاياهم المظلومين تحت عين الشمس؟!
إنّنا نهيب برؤساء الدول العربية عامّة وبجامعة الدول العربية وبالأمم المتّحدة وبحكّام العالم أن يزيحوا هذا الإرهاب، هذه التعدّيات عن المسيحيين المقهورين والمغلوبين على أمورهم وغير القادرين أن يدافعوا عن أنفسهم، علمًا أنّ المسيحيين في سوريا ولبنان والكثير من البلاد العربية يعيشون في طمأنينة وأمنٍ وسلام.

وبهذا، يرتاح قلبنا إذا رأينا مبادرات من هؤلاء الذين نناشدهم في هذا البيان. ونناشد الأشراف من مواطني العراق أن يقفوا إلى جانب إخوتهم المسيحيين المضطهدين والمعذّبين والشهداء في العراق الحبيب.

بانتظار أن نلمس هذا التجاوب، ندعو للعراق بالاستقرار والازدهار ولفلسطين الحبيبة بالتحرّر من الظلم والعدوان وللعرب عامّة بالأمن والسلام، بل للإنسانية والعالم أجمع.

دمشق، في


2/3/2010

إغناطيوس زكـا الأول عيـواص
بطـريـرك أنـطـاكـيـة وسـائـر الـمـشـرق
الرئيس الأعلى للكنيسـة السـريانية الأرثوذكسـية في العالم أجمع

وقد أرسل نسخة منه إلى:
1ـ الحكومة العراقية عن طريق السفارة العراقية بدمشق.
2ـ وزارة الخارجية في الجمهورية العربية السورية.
3ـ هيئة الأمم المتحدة.
4ـ جامعة الدول العربية.
5ـ الهيئات والبعثات الدبلوماسية بدمشق.
6ـ مجلس الكنائس العالمي.
7ـ مجلس كنائس الشرق الأوسط.
8ـ سائر وسائل الإعلام ووكالات الأنباء.

syrian-orthodox.com

*
مجلس كنائس الشرق الأوسط يعرب عن قلقه من الوضع المسيحي في العراق

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr