TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Wednesday, July 28, 2010

بدلات ايجار لنوابنا الجدد

بدلات ايجار لنوابنا الجدد

*محمد الياسري

في الوقت الذي تتصارع فيه القوى والكتل السياسية لنيل مكاسب شرف تشكيل الحكومة التي بات أمرها عسير لدرجة انها تحتاج الى مخاض وربما الى تداخلات جراحية من هذه الدولة أو تلك، وقد تدول لتطرح في اروقة مجلس الأمن والأمم المتحدة ليبت بأمر حكومة يفترض أن الشعب هو من اختارها، نقول في هذا الوقت العصيب تطل علينا الأنباء لتبلغنا بأنه تم صرف رواتب السادة اعضاء مجلس النواب الجديد وبأثر رجعي، رغم أنهم لم يلتأموا الا مرة واحدة لأداء القسم.

وهذه واحدة من عجائب السياسة العراقية العجيبة الغريبة حيث يتقاضى السؤول والبرلماني رواتبه دونما ان يمارس عملاً او حتى يبذل جهداً، رغم أن المتعارف عليه أن الناس لا تستلم اجورها الا بعد انتهاء اعمالها وان كان موظفاً يتسلم راتبه بعد دوام يستمر شهراً كاملاً وأن تأخر أو غاب يقطع منه.

ولندع الرواتب جانباً والجهد والعمل وساعاته وووو لنتحدث في أمر غريب عجيب لا اعتقد أن العراقيين عرفوهم عبر تاريخهم الطويل من المكابدة والعناء منذ تأسيس الدولة العراقية ولهذا اليوم، فقد نشرت صحيفة الصباح الصادرة الخميس 22-7-2010 ، أنه سيتم صرف مبلغ ثلاثة ملايين دينار لكل عضو في مجلس النواب كمخصصات بدل ايجار سكن لهم، وهذا من حقهم لأن الراتب الذي يتقاضوه لايسد رمق العيش فكيف يدفع جزء منه للايجار.

بحسبة بسيطة لا تحتاج الى شطارة فأن الميزانية العراقية ستتحمل خلال اربع سنوات وهي الفترة المخصصة للدورة الانتخابية ما يعادل 40 مليون دولار لاغير تدفع للسادة ممثلي الشعب الذي يسكن مئآت الالاف منهم في بيوت الطين والصفيح وقرب مكبات النفايات ويعيش سبعة ملايين منه تحت خط الفقر وآلاف المدارس من الطين والصرائف؟؟

وكأن اخوتنا في البرلمان الجديد، وفيهم من يسكن بيوت فارهة وبيوت وشقق تابعة للدولة في المنطقة الخضراء وغيرها، بحاجة ماسة لهذا البدل بسبب ارتفاع ايجارات السكن في بغداد وخصوصا الناطق الامينة والراقية منها، والغريب أن لا أحد في هذا البلد لا يعرف ايجارات بغداد وكم مقدارها الذي لن يتجاوز ارقى دار فيه بمساحة الالف متر عن المليون أو المليون وربع، فلماذا ثلاثة ملايين؟ ولماذا لاتؤجر بيوت للمحرومين واليتامي والمشردين والمتسولين واللذين لا يملكون مأوى او سقف يقيهم قيض الحر وزمهرير الشتاء؟

لماذا لا يخرج أحد من أي كتلة كانت ليقول أن هذا الرقم يمكن فيه بناء مجمعات سكنية لاسكان عشرات الالاف وبما يحقق جزءاً من العدالة الاجتماعية التي تنادي بها الاحزاب السياسية العراقية وتضعها في أولويات برنامجها واين رجال الدين ليحكموا بالجانب الشرعي في هذا الموضوع ويفتونا هل يستحق من يتقاضى 40الف دولار شهريا مقابل اجتماع لعدة ساعات في اليوم قد يتحقق أم لا أن يدفع له بدلات ايجار في الوقت الذي يبيت ملايين العراقيين بالعراء في بيوت لاتمت الى اسم البيت بشيء؟

كيف يجرؤ من يدعي الاسلام وقد دخل البرلمان بأصوات الفقراء أن يستلم هذه المبالغ وعوائل بكاملها لا تملك غطاء يسترها ليلاً أم قطرة ماءِ نظيفة تبلل عطشه نهاراً؟

لله دركم ياعراقيين تكافحون الموت والجوع والارهاب وتعرضون أنفسكم لكل أنواع المهالك ثم تخرجوا لتصوتوا لأناس تستمتع بأموالكم وثرواتكم وتقضي أربع سنوات سفراً وتجوالاً في بقاع الأرض؟ استملكوا البيوت والقصور والعقارات في العراق والبلدان الأخرى وأنتم لا تجدون حتى الصرائف لتضعوا رأسكم بأمان عليها؟

لله دركم ياعراقيون لاتبالوا بلهيب الشمس التموزية ولا يشغلكم رزق عوائلكم وأطفالكم وهمكم تشكيل الحكومة وأهل الحكومة بالمغانم ينعمون؟

اللهم اغفر لنا ولهم وأجعلهم يفيقوا الى رشدهم لينظروا لحال أبناء جلدتهم فقد عانوا ما عانوا وهم يبتهلون اليك لتزيل غمتهم وهمهم انك انت الوحيد القادر على حل ما نعانيه بعدما ذهبت بنا السبل وأضحت كلماتنا مجرد رمالِ يذره الريح فلا أحد يسمع ولاأحد يريد اتعاب فكره مادام الجيوب ستبقى عامرة الى أبد الداهرين.

محمد الياسري

mo_yasiree@yahoo.com

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr