TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Tuesday, May 29, 2012

أستحقاق وطني : ذهب ألاحتلال فلماذا لاتذهب قناة الحرة عراق ؟


The occupation supposedly ended why [US funded] Alhurra TV still here?


أستحقاق وطني : ذهب ألاحتلال فلماذا لاتذهب قناة الحرة عراق ؟
الاثنين، 28 أيار، 2012 الساعة 00:00
الشعوب الحرة الواعية هي التي تعرف أستحقاقها الوطني فلماذا يتأخر ألاستحقاق الوطني في العراق ؟
أهي قلة خبرة بنوايا ألاحتلال وطبيعة مؤسساته وأدواته ؟
أم هي غفلة في زحمة المطالب الكثيرة ؟
أم هي حالة أسترخاء تفوت على الوطن والمواطن حالة الجدية وألاستنفار لمتابعة المطالب والحقوق الوطنية ؟
أن بقاء قناة الحرة عراق ومن خلال ألاستوديو التابع لها في بغداد والذي يعمل فيه بعض الموظفين العراقيين من طالبي العمل بغض النظر عما يترتب على ذلك العمل من خدمة تصب في خانة صاحب القناة وهو ألاجنبي الذي أحتل العراق ومارس زراعة ألارهاب والكراهية والفساد في العراق , وهذا النمط من العمل لايتشرف أي مواطن أن يكون متعاملا معه حتى لو أعطاه مغريات الدنيا ؟
أن فلاح الذهبي , وعماد جاسم , وسعدون ضمد , وعارف الساعدي , وبرامج بالعراقي , وحديث النهرين , ومقابلة خاصة والعمود الثامن , وسيرة مبدع , هي زخارف مضللة لآلهاء المواطن العراقي عن حقيقة مايراد للعراق لاسيما من خلال ألاعلام والثقافة .
أن مجموعة العاملين العراقيين في قناة الحرة عراق أذا كانت الحاجة تضطرهم للعمل , ونحن نقدر ذلك ولكننا ومن باب البعد الوطني لانريدهم أن يقعوا أسارى الهوى ألاجنبي المطعم بنكهة ألاحتلال ونواياه ومشاريعه بعيدة الرؤى .
أن طبيعة ألاستضافات التي جعلت من بعض النواب حصرا ضيوفا دائميين من حيث يشعروا أو لايشعروا دون غيرهم ؟
وجعلت من بعض المحللين وبعض السياسيين هم كذلك ضيوفا شبه دائميين ولاسيما بعض اليساريين الذين ليس لهم حضورا شعبيا في الحاضنة العراقية , مثلما هم وخلفيتهم الفكرية غير مرحب بهم من صاحب القرار ألامريكي , فلماذا يطلق لهم العنان في الساحة العراقية من خلال قناة الحرة عراق ؟
وجعلت كذلك لمنظمات المجتمع المدني ذات التبعية المعروفة لمؤسسة التنمية ألامريكية ولبقية المنظمات ألامريكية التي يختلط فيها الوجود الصهيوني مع وجودات أخرى مريبة لايعرفها المواطن العراقي المغلوب على أمره , جعلت لهم قناة الحرة عراق نافذة للظهور غير المعبر عن حاجة عراقية سوى النفع الشخصي والطفح ألاعلامي الزائف .
أن بقاء قناة الحرة عراق تتلاعب بالمشهد العراقي سياسيا وثقافيا لغايات يعرفها أهل الخبرة وألاختصاص في السياسة الدولية , هو مؤشر على عدم القدرة على التخلص من بقايا ألاحتلال , فأذا كانت السفارة ألامريكية عرفا دبلوماسيا تفرضه طبيعة العلاقة الدبلوماسية بين الدول , فما هو المبرر لبقاء قناة أمريكية مرتبطة بألاحتلال وتعمل له بمدى ثقافي خاص ؟
أن الوطنية الحقة تتطلب من العراقيين مقاطعة هذه القناة , مثلما تتطلب من العراقيين العاملين فيها ألانتقال الى بقية القنوات , وقناة العراقية يجب أن تتحمل مسؤولياتها الوطنية في أستيعاب ألاعلاميين من أصحاب الحاجة , ويكفينا أسترخاء وعدم ألانتفاض لغيرتنا الوطنية , هكذا عملت الشعوب التي تحررت من ألاحتلال فلماذا نظل نحن نتسكع في حواضن ألاحتلال ونلعنه ؟ أليست هذه مفارقة وطنية لانحسد عليها ؟ 

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr