TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, April 6, 2014

اختتم مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان دورته الخامسة والعشرون في 28 مارس/اذار 2014 في جنيف حيث ألقت بضعة دول كلمات ختامية، واعطى رئيس المجلس الحقّ لمنظمتين غير حكوميتين لألقاء بيان ختامي ايضاً. وقد القت السيدة دانييلا دونغيز الباحث الأقدم في مركز جنيف الدولي للعدالة البيان الأخير في دورة المجلس. وذكرّت السيدة دونغيز المجتمع الدولي بأهمية التمسك بالمبادئ الأساسية العالمية حقوق الإنسان، وأعربت عن عميق قلق المنظمات غير الحكومية في ضوء استمرار انتهاكات حقوق الإنسان تحت ذريعة مكافحة الارهاب في العراق واصفة الحكومة العراقية بأنها تشنّ حرباً ضد الشعب، ادت الى خسائر كبيرة والى حدوث أكبر أزمة نزوح منذ الغزو غير الشرعي للعراق في عام 2003 .

كما انتقدت الفشل الدولي في تحديد المسؤولين عن الغزو وتقديمهم للمسائلة. وتناولت الكلمة ايضاً عدم اتخاذ إجراءات في ضوء الانتهاكات المستمرة لإسرائيل لحقوثق الشعب الفلسطيني وتنصلها عن التزاماتها بما فيها التغيب عن المجلس، ودعت باسم المنظمات غير الحكومية المجلس لكي يظل متسقا في أحكامه، وملتزما بإنفاذ العدالة وأن يكون يقظا للسعي وراء الحقيقة.


ترجمة النص الكامل للبيان:

شكرا السيد الرئيس،

مع الاقتراب من نهاية هذه الدورة، نود أن نعرب باسم كل المنظمات غير الحكومية عن احترامنا للعمل الهام، ونكرر تعاوننا الكامل مع هذه الهيئة.

وكما بينت المفوضة السامية لحقوق الانسان في بيانها الافتتاحي أن عالمية حقوق الإنسان هي أحد المبادئ الأساسية للعلاقات الدولية. وكلنا يجب علينا أن نعمل معا لتحقيق هذه الغاية ولا نسمح لأنفسنا أن نتأثر بأي قوة أو نفوذ أو مصالح.
نشعر كمنظمات غير حكومية بقلق عميق إزاء بعض البلدان التي لايزال المسئولون فيها عن انتهاكات حقوق الإنسان بمنأى عن العقاب بحجة مكافحة الإرهاب، كما هو الحال بالنسبة للعراق، التي تخوض فيها الحكومة حربا ضد مواطنيها مما أدى إلى حدوث أكبر أزمة نزوح منذ الغزو غير الشرعي في عام 2003. ونحن نشعر بالقلق أيضا إزاء الافتقار إلى المسائلة عن النتائج المترتبة على الغزو نفسه، والذي يشكل انتهاكا للقواعد الأساسية للقانون الدولي ونتائجها الكارثية التي دمرت الحالة الاجتماعية والاقتصادية في البلاد على جميع المستويات.

وثمة مسألة خطيرة مقلقة للغاية وهي تتعلق بالفشل في معالجة مسألة تقرير المصير (للشعب الفلسطيني)، فضلا عن استمرار عدم تعاون إسرائيل مع المجلس، 
وتتحملالمجموعة الإقليمية لدول أوربا الغربية مسؤولية خاصة. فقد أدت سياسة إسرائيل الاستعمارية والعنصرية منذ أمد بعيد إلى انتهاكات مستمرة وجسيمة فيما يتعلق بحقوق الإنسان، ونحن نأمل أن إدراج اسرائيل في المجموعة الإقليمية لدول أوربا الغربية سوف يؤدي إلى تغيير حقيقي في سياستها في مجال حقوق الإنسان وفي هذا المجلس أيضا.

سيادة الرئيس، إن تطبيق معايير مزدوجة في التصدي لانتهاكات حقوق الإنسان يؤثر تأثيرا عميقا في مصداقية التزام أولئك الذين يريدون أن يكونوا في طليعة النضال من أجل حقوق الإنسان. وفي هذا الصدد، فإننا ندعو هذا المجلس أن يظل ثابتا في تطبيق أحكامه، ملتزما بتنفيذ العدالة ويقظا في السعي وراء الحقيقة.


Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr