TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, April 6, 2014


  • هيفاء زنكنة

    مجزرة بهرز وأخطار الإنفجار الجديد

    March 31, 2014
    غالبا ما تكون عناوين الصفحة الرئيسية او نشرات الاخبار، في اجهزة الاعلام الجادة، مؤشرا معقولا الى أبرز الاحداث الجارية في بلد ما. يلي ذلك في الاهمية مقالات التحليل والرأي المرتكزة على قراءة خلفيات الاحداث وما وراء الخبر لتزيد او تقلل، حسب منظور الجهة الاعلامية ومدى مصداقيتها، من أهمية الخبر. ولعل ما يساعد المتابع للاحداث على التأكد من مصداقيتها، وجوده في البلد ذاته الذي تجري فيه الاحداث، بشرط تمكن الصحافيين المستقلين من حرية الحركة وتوفر المنبر الحر لهم. هذه الشروط غير متوفرة للصحافي والاعلامي العراقي. فآلات تكميم الافواه، المتمثلة بالتهديد والضرب او القتل، تترصده اينما توجه، كما ان تهمة الارهاب وعقوبتها الاعدام، اقرب اليه من حبل الوريد. أثنان من الاعلاميين تم اغتيالهما، في الاسبوع الماضي، هما الاعلامي محمد بديوي الشمري الذي اغتيل في بغداد والصحافي واثق الغضنفري الذي أغتيل في مدينة الموصل. وسبقهما المئات من العاملين في اجهزة الاعلام منذ الغزو في عام 2003.
  • مواطنون عراقيون من الدرجة الرابعة

    هيفاء زنكنة
    March 24, 2014
    قد يوجد في بعض الدول تصنيف غير واضح في درجة المواطنة، فيحتج المظلومون بانهم يعاملون باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية. هذا التصنيف غير المقبول في حقوق المواطنة وصل، في العراق، حدودا لا يمكن تصورها عقليا. اذ بالامكان تصنيف المواطنة الى اربع درجات وفق امتياز وكيفية 'توفير الأمن'. فتوفير الأمن لـ 'الموظفين الأمريكيين' العاملين في العراق يختلف عن توفير الامن لساسة 'العراق الجديد'. كلاهما يختلف عن توفير الأمن للمواطن العادي. كما ان توفير الأمن للمواطن المقيم في معظم محافظات العراق، يختلف عن توفير الأمن للمواطن المقيم في المحافظات الغربية مثلا. وهو تقسيم فريد من نوعه، حيث المفترض، في ارجاء المعمورة، ان توفير الأمن له معنى واحد وتطبيق واحد لجميع المواطنين. ينعكس هذا التقسيم، بالضرورة على حقوق المواطن، عموما ودرجة 'مواطنته' من ناحية ودرجة تقييمه كانسان، من الدرجة الاولى او الثانية، كما في الدول المبنية على التمييز العنصري والديني والمذهبي من ناحية ثانية. أنه، باختصار شديد، تفتيت التفتيت.
  • انهم يشرعون قانونا لوأد العراق

    هيفاء زنكنة
    March 17, 2014
    لماذ أقر مجلس الوزراء العراقي القانون الجعفري للاحوال الشخصية ومرره الى مجلس النواب للمصادقة عليه؟ فلنسمع الجواب من أكثر المتحمسات له. تقول سوزان السعد، عضوة البرلمان عن حزب 'الفضيلة'، لأنه 'ضروري'. وعند سؤالها عن ضرورة تزويج الطفلة بسن التاسعة وما أقل، ومخالفته للقوانين العراقية والدولية، قالت: 'ان الشرع الالهي هو العدالة الانسانية'. تذكروا أن المفترض ان يكون وجود سوزان السعد في البرلمان تمثيلا ايجابيا للمرأة، او على الاقل ان تقف بجانب المرأة عند الشدة، خاصة وان المتضرر الاول من القانون الجديد هو الطفل والمرأة. الا ان موقفها يذكرنا بالمثل الغربي الساخر القائل: 'ما الحاجة للأعداء عند وجود حلفاء مثلها!'
  • لا أمرأة آمنة في العراق

    هيفاء زنكنة
    March 10, 2014
    سيناقش في احدى قاعات البرلمان البريطاني، مساء اليوم 11 آذار 2014، تقرير منظمة 'هيومان رايتس ووتش'، الحقوقية الدولية، الصادر أخيرا، عن اعتقالات وتعذيب واغتصاب النساء العراقيات. كما ستقدم احدى النساء المعتقلات، سابقا، من قبل الاحتلال، شهادتها. عنوان الأمسية هو 'لا أمرأة آمنة في العراق'، وستكون بدعوة من جيريمي كوربون، عضو البرلمان عن حزب العمال، بالاشتراك مع منظمة ' تضامن المرأة العراقية ' وتحالف 'أوقفوا الحرب' البريطاني.
  • انه العراق الذي نعرفه

    هيفاء زنكنة
    March 3, 2014
    في كنيسة قديمة يصفها كثيرون بانها الأجمل بين كنائس لندن، جلس مئات العراقيين والعرب والاجانب، ليصغوا بقلوبهم الى قصة العراق، يرويها الحكاة مزامير وموسيقى. جمعتهم أمسية نظمتها مجموعة 'تضامن المرأة العراقية'، احتفاء بثقافة وتراث الشعب العراقي، وتعبيرا عن سعي العراقيين الدائم الى بث روح الأمل في مسيرتهم نحو السلام والعدالة، على الرغم من كل الكوارث اليومية التي يعيشونها.
  • العراق: عقود السلاح تخرس الافواه محليا ودوليا

    هيفاء زنكنة
    February 24, 2014
    نهب المال العام مستمر في العراق بلا انقطاع، متجليا باشكال ومستويات متعددة، بعضها معلن كعقود ومشاريع، لفرط ضخامتها، تحسدنا عليها دول العالم أجمع، لكنها بالحقيقة عقود وهمية، وبعضها الآخر خفي يمرر على الناس عبر مقايضات السياسيين ومدراء المؤسسات، وطبقة المسؤولين واتباعهم واقاربهم ووكلائهم، في داخل وخارج العراق.
  • الامم المتحدة تكاد تموت قلقا على العراق

    هيفاء زنكنة
    February 17, 2014
    منذ عقود والامم المتحدة قلقة على العراق. هكذا تنص التقارير والتصريحات تلو التصريحات الصادرة من مختلف منظمات الامم المتحدة، بدءا من اليونسكو واليونسيف الى مجلس حقوق الانسان ويونامي (بعثة الامم المتحدة في العراق). وقلق الامم المتحدة، بحد ذاته، يثير القلق، خاصة وان بعض ما يصيب الشعب العراقي، هو نتيجة سياسة الامم المتحدة وما تنفذه من قرارات، بحق الشعوب، لصالح القوى العظمى المهيمنة. وان اختزلت القوى العظمى، حتى فترة قصيرة، الى قوة عظمى واحدة وهي الولايات المتحدة.
  • تعيين نيكلسون مفوضة تجارية: حقوق الانسان ام عقود النهب؟

    هيفاء زنكنة
    February 10, 2014
    أعلنت الحكومة البريطانية، يوم 31 كانون الثاني/يناير الحالي، تعيين البارونة أيما نيكلسون مفوضة لرئيس حكومة المحافظين لزيادة التجارة والتعاون الاقتصادي بين المملكة المتحدة والعراق . تعليقا على التعيين صرحت نيكلسون بان العراق يتمتع 'باقتصاد حيوي ومزدهر وداعم كبير للصناعة والتجارة البريطانية.. علينا أن نضمن أن المملكة المتحدة تفهم هذا وتستفيد من الفرص الهائلة التي يعرضها علينا العراق'. فمن هي البارونة أيما نيكلسون ولم اختيارها، دون غيرها، لهذا المنصب المهم تجاريا واقتصاديا والذي باركه السفير البريطاني لدى العراق، سايمون كوليس قائلا بان 'نيكلسون ستجلب ثروة من الخبرة في العمل في العراق من خلال دورها كرئيس تنفيذي للمجلس التجاري العراقي- البريطاني المشترك، وان تعيينها سيعزز العلاقات التجارية بين بلدينا'؟ وهل دورها في المجلس التجاري هو الذي حدد مسألة تعيينها؟
  • النظام العراقي والحرب على الشعب

    هيفاء زنكنة
    February 3, 2014
    هناك حالة برلمانية تستعصي على الفهم في العراق الجديد او لعل الاصح القول الا في العراق الجديد. ففي كل برلمانات العالم، يتم استدعاء النواب للاجتماع الفوري حالما تحدث أزمة أو كارثة تستدعي التشاور واتخاذ موقف ما من الأزمة. فوظيفة البرلماني، كما هو معروف، هي تمثيل الناخبين والتعبير عن مطالبهم وطموحاتهم. وللحقيقة نقول ان الناخب العراقي الذي شارك بإنتخاب النواب، ورفع اصبعه البنفسجي، عاليا، في الهواء، كان على أمل بان يضعوا حدا لشقائه وبؤسه، حالما يتواجد ساسة شرفاء يخلصونه من القتل اليومي وانعدام الخدمات.
  • حتى آخر مواطن عراقي!

    هيفاء زنكنة
    January 27, 2014
    منذ جلاء قوات الاحتلال العسكري الامريكي من العراق، في عام 2011، بعد ان اوهنتها ضربات المقاومة المسلحة، والنظام الحاكم، يتأرجح ما بين الادعاء بالسيادة والاستقلال الوطني الكامل من كل تدخل أجنبي وما بين التوسل بالادارة الامريكية للتدخل من جديد.
  • جيش يفترس أهله في عراق بلا قاعدة

    هيفاء زنكنة
    January 20, 2014
    كشفت وزارة الدفاع العراقية، عن قيام القوة الجوية باكثر من 230 طلعة جوية ضربت فيها 30 موقعا 'ارهابيا' في الانبار. ولمن لا يعرف الأنبار او لمن قد يتوهم بان الطلعات الجوية هي ضد العدو الصهيوني أو المحتل الانكلو امريكي الذي سبب ما يقارب المليون ضحية، ومسح ذاكرة الشعب الثقافية ونهب البلاد وخرب البنية التحتية، أو انها لحماية حدود البلد من تدخلات الدول الاقليمية وقصفها للقرى الحدودية، اقول ان هذه الطلعات التي يشنها 'الجيش العراقي الباسل' بقيادة نوري المالكي 'القائد العام للقوات المسلحة'، وبصمت أو تمثيلية انسحاب وعودة 'مكونات' العملية السياسية الى البرلمان، اقول ان الانبار محافظة واقعة غرب العراق ومن اهم مدنها الرمادي والفلوجة

    .
  • بحثا عن الحقيقة وراء قصف المدن وتهجير السكان بالعراق

    هيفاء زنكنة
    January 13, 2014
    لنبدأ بتلخيص الصورة الرسمية في داخل وخارج العراق: نظام نوري المالكي، أمين حزب الدعوة ورئيس الوزراء (من بين مناصب عدة)، يستغيث بامريكا متوسلا التزود بالاسلحة المتطورة، لتخليصه من ارهاب داعش (دولة العراق الاسلامية في العراق والشام). وزير الخارجية زيباري يبلغ أمريكا، رسميا، بان العراق بحاجة اليها في مجال التحليل المخابراتي والمراقبة ووجود المستشارين (كأن اللجان الأمنية والعسكرية المشتركة غير كافية ). متحدث رسمي يطالب أمريكا بارسال فرق خاصة لمحاربة داعش. أيران تتبرع بالمساعدة لمكافحة داعش بينما تسارع روسيا الى تزويد النظام باسلحة ضمن واحدة من اكبر صفقات الفساد فضائحية، لمقاتلة داعش.

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr