TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, June 17, 2007

بيان حركة العدالة والتقدم الديمقراطي :حول الاعتداء الآثم على المشهد العسكري

A statement by the Iraqi Movement for Justice and Democratic Progress regarding the second assault on the historic and holy Asskariya shrine in Samarra. The organisation condemns attacks on all holy and worship places. The MJDP points the finger of blame to the occupiers and their stooges whose main trade is sectarian and ethnic strife. It calls for a thorough investigation and the perpetrators brought to justice.
MJDP, decries the silence and inadequate response to all sectarian crimes that started from the fall of Baghdad and calls on the Iraqi people to stand united against them.
MJDP, puts the number of Iraqis killed by the war and invasion at one and half million Iraqis including 300 000 children.
مرة اخرى يعود الوالغون بالدم العراقي الطهور الى ديدنهم الجرمي القذر بارتكابهم جريمة تفجير مأذنتي المشهد
العسكري في سامراء بعيد أيام قليلة على جريمتهم القذرة بأستهداف الحضرة الكيلانية في بغداد .مرة اخرى يعود اذناب الاحتلال وبيادقه وثآليله والقوى الضالعة في ركابه ، واصحاب النيات التدميرية للعراق وطنا وشعبا وتاريخا وعنوانا عربيا واسلاميا وانسانيا وحضاريا ، الى لعبتهم القديمة الجديدة ، في استهداف الرموز الدينية واماكن العبادة بهدف اهراء النسيج الشعبي العراقي القوي المتماسك الذي افشل ومازال يفشل منذ اكثر من اربع سنوات كل اساليبهم الرخيصة ومكائدهم العدائية بعد ان وعاها بفراسته المحمودة عقب الساعات الاولى لغزو بغداد ومن ثم احتلالها.واذ تدين الامانة العامة لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي بشدة هذه الجرائم النكراء وتطالب بالكشف عن منفذيها والجهات المسؤولة عنها تدبيرا وتمويلا وتسهيلا وتخطيطا وتنفيذا، وانزال القصاص القانوني بهم ، تشير الى ان هذه الجريمة ماكان لها ان تكون لو لم يتم اهمال سابقاتها من جرائم اخرى نفذتها قوات الاحتلال البغيض نهارا جهارا امام بصر وسمع الجميع عندما دكت ضريح الامام علي عليه السلام وضريح الامام ابي حنيفة النعمان رضي الله عنه ، وعندما هدمت مساجد مدينة الفلوجة على المصلين فيها ، ولو لم يتم غض الطرف عن ممارسات الجريمة المنظمة في القتل على الهوية والتهجير القسري للمواطنين من منازلهم واستباحة دور العلم والجامعات والمدارس والمعاهد ، وهتك حرمات المنازل وتدنيس الاعراض ، ولو لم يتم السكوت عن مجازر الابادة الجماعية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الوحشي وطائراته والتي راح ضحيتها اكثر من مليون ونصف مليون مواطن برئ بينهم اكثر من ثلاث مئة الف طفل.وان حركتنا اذ تهيب بشعبنا ان يفوت على المجرمين ما تربصوا ، وان يئد مكائدهم ، ماكان منها وما سيكون ، في مهودها ، تدعو فصائل شعبنا الخيرة الحية الى تمزيق شرانق الصمت السلبي ، والموقف المتفرج ، ازاء ما تدبره خفافيش العرقية الشوفينية والطائفية والمذهبية والجهوية ، والى الوثوب وثبة جماهيرية جديرة بالعزيمة العراقية التي جرعت الاحتلال ومازالت تجرعه كؤوس الهزيمة كأسا اثر اخرى ، والى اعلان الصوت عاليا ، بأن المسؤولية التاريخية والقانونية عن كل الجرائم التي اتخذت مسوحا عرقية وطائفية وجهوية تقع على جميع الذين اسهموا مع سلطة الاحتلال في ترويج الخطاب العرقي والطائفي والجهوي وتوفير حاضنات له ، تحت اية ذريعة كانت ، وكل الذين انخرطوا فيه بدون استثناء
الامانة العامةلحركة العدالة والتقدم الديمقراطي
بغداد في 13 حزيران 2007

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr