TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Wednesday, January 23, 2008

تقرير برلماني يكشف عن انهيار الوضع الصحي في العراق

الملف ـ بغداد

كشف تقرير برلماني عراقي النقاب عن انهيار الاوضاع الصحية في العراق نتيجة ضآلة حصة وزارة الصحة في الموازنة .
وجاء في التقرير ان حصة وزارة الصحة في موازنة العام 2008 لا تتجاوز 4,04% من اجمالي الموازنة .
واوضح ان قيمة حصة وزارة الصحة لا تتجاوز 2347343520000 دينار عراقي .
واضاف التقرير بانه في حال تقسيم المبلغ على نفوس الشعب العراقي مع استثناء الاقليم الكردي وتحويله الى الدولار للمقارنة مع ما هو عليه الحال لدى بعض الدول يتضح ان حصة الفرد العراقي ستكون 68 دولار سنويا .
وافاد بان حصة الفرد في الاردن من الخدمات الصحية اعلى من حصة الفرد العراقي رغم فارق الدخل بين العراق الدولة النفطية الخليجية والاردن .
وجاء في التقرير ان حصة الفرد العراقي تشمل الادوية والمستلزمات الطبية .
كما يجري التقرير مقارنة بين حصة الفرد العراقي راهنا وما كانت عليه في الثمانيات حيث كانت تصل الى 20 دولارا للفرد عندما كان سعر برميل النفط بحدود 7 دولارات .
وفي هذا السياق توقف التقرير عند ارتفاع اسعار الادوية والاجهزة الطبية باكثر من ثلاثة اضعاف .
واشار الى ان المستشفيات والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية والصحية كانت في ذلك العقد افضل بكثير مما هو عليه الحال في الوقت الراهن .
وتطرق الى ارتفاع نسبة الامراض السرطانية وتشوهات الولادة وعدم دخول الاجيال الجديدة من المضادات الحيوية الى السوق
العراقية والحاجة الى الاجيال الجديدة من ادوية الامراض المزمنة .
وشدد التقرير على ان المبلغ المرصود للصحة لا يكفي لشراء حفنة من المضادات الجديدة .
وحذر من مضاعفات سيؤدي اليها وضع الخدمات الصحية الراهنة تتمثل في عدم امكانية تحسين نوعية الادوية والمستلزمات الطبية والشراء من الشركات الرصينة مما يبقي الادوية المهربة والرديئة الصناعة وذات الفعالية المنخفضة او عديمة الفائدة البضاعة الرائجة في السوق .
وتضمنت التحذيرات عدم امكانية اجراء الفحوص التشخيصية ، وعدم القدرة على توفير اي خزين دوائي لمواجهة الظروف الطارئة نتيجة العمليات الارهابية والكوارث الطبيعية والاوبئة ، واثقال كاهل المواطن العراقي بالعلاج في الخارج ، وعدم القدرة على استقطاب الكوادر الطبية العراقية في الخارج من خلال اعطائها حوافز مالية .
واضاف التقرير انه ـ مما يزيد الطين بله ـ لم يتم رصد مبالغ مخصصات الخطورة للكوادر الطبية والصحية لعام 2008 ، وتم استقطاع 410 مليار دينار من قيمة احتياجات الادوية المقررة لعام 2008 والبالغة 500 مليار دينار وتم رصد 90 مليار دينار فقط .
وافاد بان ذلك سيؤدي لهبوط حصة الفرد العراقي السنوية الى 42 دولار .
وطالب التقرير برصد ثلاثة اضعاف المبلغ المخصص في الموازنة ليكون من الممكن تحقيق نصف الطموحات .

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr