TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Wednesday, February 25, 2009

جنرال أمريكي بالعراق: لدينا 38 معتقلا دون سن الثامنة عشر

بغداد / أصوات العراق : قال قائد المعتقلات الأمريكية، الثلاثاء، ان قواته تحتجز 38 معتقلاً من الأحداث نصفهم سيحاكمون في المحاكم العراقية، والبقية سيطلق سراحهم نهاية العام الحالي او بداية العام المقبل.وأوضح الجنرال ديفيد كوانتاك لوكالة (أصوات العراق)، ان قواته “تحتجز 38 معتقلاً من الاحداث دون سن الثامنة عشرة نصفهم سيحاكمون في المحاكم العراقية، والآخرين سنطلق سراحهم نهاية العام الحالي او بداية العام المقبل”.وأضاف أن “القوة 134 الأمريكية الخاصة بشؤون المعتقلين حولت ملفات المعتقلين الأحداث المتهمين الى الحكومة العراقية مع دخول الاتفاقية الأمنية المبرمة بين الحكومتين العراقية الأمريكية حيز التنفيذ”.ومن جانب آخر، ذكر الجنرال كوانتاك ان قواته “تحتجز ايضاً 140 معتقلاً من جنسيات مختلفة 95% من جنسيات عربية، سنعمل على نقل ملفاتهم الى الحكومة العراقية حين مطالبتها بهم لمحاكمة المطلوبين منهم وتسفير البعض الى بلدانهم واطلاق سراح الابرياء منهم”.وعن المعتقلين الأربعة الذين نقلوا من سجن غوانتانامو الى العراق، أوضح الجنرال كوانتاك ان “المعتقلين العراقيين الأربعة الذين نقلوا من سجن غونتانامو الى العراق القي القبض عليهم في افغانستان، وعملية نقلهم كانت بطلب من وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي”، مشيراً الى ان الجيش الامريكي لم ينقل معتقلين الى سجون خارج العراق.وحول كثرة عدد السجون والمعتقلات في العراق، انتقد كوانتاك بناء سجون كبيرة لا تتمكن من تقديم خدمات الاصلاح للمعتقلين وبعيدة عن مراكز المدن، لافتاً الى ان السبب وراء نقل ملفات 1500 معتقل شهرياً من السجون الامريكية الى الحكومة العراقية هو عدم تمكن الحكومة العراقية استيعاب الاعداد الموجودة من ناحية الكادر المؤهل والامور الفنية الاخرى”.وأضاف أن “اتفاقية نقل المعتقلين تشدد على ضرورة نقلهم الى مكان آمن يضمن تنفيذ مبادئ حقوق الإنسان داخل السجون وعدم تعرضهم للأذى”.وآشار الى ان إدارة معتقل التاجي شمالي بغداد سيكون أمريكيا، وستحول الإدارة فيه إلى الحكومة العراقية نهاية عام 2010، لكنه أوضح ان معتقل كروبر الواقع قرب مطار بغداد الدولي ستبقى الادارة فيه مشتركة بين الحكومة العراقية والقوات الامريكية.الى جانب ذلك ذكر قائد المعتقلات الامريكية الجنرال كوانتاك ان “قواته اعتقلت 40 شخصاً من المشتبه بهم منذ بداية العام الحالي لغاية اليوم، على ان عمليات الاعتقال تتم وفق مذكرة قضائية صادرة عن المحاكم العراقية”.وعن مسؤولي الحكومة السابقين، ذكر كوانتاك ان قواته “حتجز اقل من 40 شخصاً منهم في معتقلاتها، لا تتمكن وسائل الاعلام من زيارتهم لانها تخالف معاهدة جنيف الخاصة بهم التي تقتضي عدم التشهير بهم وعوائلهم خارج المعتقل، وابعاد الخطر عنهم”. هـ هـ (تق) – م ع
.

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr