TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Friday, April 3, 2009

رسالة ثانية من نساء العراق إلى السيد باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

هيئة إرادة المرأة في العراق الأسير
أقلق نساء العراق خطابك في الكونجرس حول إستراتيجية الانسحاب من العراق ومداها الزمني الطويل وارتباطها بالخطة الأمنية والتي هي بمثابة خطة إذعان.
وتساءلت نساؤنا كم من أبناء شعبنا سيضافون إلى قوائم الضحايا فوق أرصفة الموت في الشوارع أو خلف قضبان السجون، وكم سيضاف إلى عدد الأرامل والأيتام والمعوقين والمشردين والمفقودين وقد تجاوزت إعداد كل شريحة منهم رقم المليون والمليونين حتى نهاية العام السادس لاحتلال بلدكم لبلدنا العظيم، عراق الحرية والكرامة والإباء .
و أي حكومات تعد انك ستدعمها وستبرمج انسحابك في مناخ الاطمئنان عليها، فكما نقول في أمثالنا الدارجة "أن المرسال أو المكتوب يعرف من عنوانه"
فالحكومات التي شكلتها إدارة بوش السابقة بعد أن أعادت تشكيل اللعبة السياسية على القاعدتين الطائفية والعرقية إنما هي رمز لمفهوم الحكومة الفاشلة، بل ولفشل السياسة الأمريكية في العراق بشقيها العسكري والسياسي.
بالتأكيد أيها السيد اوباما ندرك نحن نساء العراق انك لن تأتي بالمعجزات وانك لست بساحر، فمخلفات السياسات الاقتصادية والتوسعية لمن سبقوك، جعلوا من الأزمة الاقتصادية التي تعصف بأمريكا، عنوان مرحلتك. لكنك تستطيع أن تكون حكيماً أي أكبر من ساحر وأكبر من صاحب معجزة إذا ما سمعت صوت الأرض...أرضنا... وأدركت أن الإنسحاب الفوري وغير المشروط هو دربك للإنكفاء على الداخل الأمريكي ومواجهة مشاكل دولتك المتأزمة.
نعم ، دع العراق للعراقيين، لأمهات العراق...فإننا قادرات وقادرون على مساعدتك في تقليص بقاء جيشك لمدة أطول، وقواعدك لزمن قد لا تستطيع السيطرة عليه...
إننا ندعوك لأختصار عدد ضحايا جيشك وخسائر خزانتكم المالية، أما نحن فقادرات وقادرون على مواجهة مآسينا واستعادة عراقنا وإعادة تأهيله للمستقبل، لذا نطلب منك ما يريحك ويريحنا:
1-
إنهاء العمليات العسكرية فوراً.
2-
الخروج من العراق دون قيد أو شرط.
3-
الانسحاب من الخطة "الأمنية".
4-
التوقف عن دعم الحكومات الطائفية العنصرية ورفع الحماية عنها.
5-
الإعتذار إلى الشعب العراقي عن جريمة غزوه واحتلاله.
6-
تعويض العراق شعباً وممتلكات عن كل الخسائر التي أصابتهم من جراء احتلالكم لبلدنا.
7-
تحمل المسؤولية الأخلاقية والمادية في إعادة اعمار بلدنا ولكن بأيدي خبرائنا وعلمائنا وكوادرنا الوطنية...
8-
التراجع عن التدخل بشؤون العراق الداخلية واحترام مشروع التحرر الوطني والبناء في العلاقات الثنائية عليه
.
إننا نساء العراق نتوجه إليك ثانية برسالة تعبر عن حاجاتنا الوطنية والإنسانية لكنها تعبر أكثر عن حاجات النساء في
أمريكا الإنسانية لاسيما ما يتعلق منها بعودة رجالهن قبل أن تضاف إلى أعداد القتلى أعداد أخرى ستسبب آلاماً فوق آلامهن وخسائر قومية أكبر مما عادت تحتمل أمريكا.
وكل عام والمرأة في العالم بخير
وللمرأة العراقية النصر لا الاحتلال ولا الظلم

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr