TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Monday, August 9, 2010

بغداد لاغالب الا الله

بغداد لاغالب الا الله

د. وصال العزاوي

في عام 2004 كنت مشاركة في مؤتمر تنظمه جامعة جرش في عمان وكان رئيسها انذاك الدكتور خالد الكركي , وقد اهداني قي وقتها كتاب من تأليفه يحمل عنوان بغداد لاغالب الا الله .. احتفظت به في مكتبتي البغدادية , حيث كل مايتعلق بالغالية بغداد احتفظ به صور .. اشعار .. كتابات ... مقالات .. تاريخ وجغرافيا ... ارادة وانسان .. هوية وحضارة .. حزن وفرح .. اعلام وافلام .. قصص البراءة والطفولة .. مجلة السندباد ... اغاني يوسف عمر وعزيز علي والقبانجي وناظم الغزالي وزهور حسين وسليمة مراد .. وياس خضر والرائعة اعزاز ومرينا بيكم حمد واحنه بقطار الليل ..

وخلال السنوات السبع الماضية بغداد تعيش زمان غير زمانها .. ارض ضائعة , ورؤوس مقطوعة وجبال من الموت والذبح , وزمان الحزن والفرح القليل .. زمان الرثاء الجماعي للنكبات .. وقد اطلق فينا شاعر علامة نبدأ عندها النواح حين قال ( لكل شيء اذا ما تم نقصان ) وها نحن كلما اكتمل بناء , او انجاز نرقب نقصانه , فأن لم يفعل هدمناه لنبدأ البكاء عليه ؟

تضمنت صفحات الكتاب صرخة استغاثة تقول بغداد قولي لشمسك لاتغيبي .. اقول بغداد .. واكاد استعيد زمان كل عربي وطيء ارضها وقرأ دفاتر نخلها , وحريتها وابداعها .. اقول بغداد .. وقلبي على القدس والبصرة والموصل .. اقول بغداد .. ودم الامة يسري من مؤتة الى كربلاء ... ويوقظ مقام جعفر ويضيء ضريح الحسين .. اقول بغداد .. وارى نار جاهلية النفط العربية وجاهلية التكنلوجيا الامريكية تطبق على بغداد .. اقول بغداد .. واكاد اسمعها تهزأ بهم وهم يكذبون .. اقول بغداد .. وانادي على الجواهري والرصافي والسياب ... فسلام عليك على الشط والجرف والمنحنى وعلى دجلة الخير وعلى دم النخيل .. وعلى العنفوان الذي ظلت بغداد تحمله في روحها وتعتقه وتسقينا رحيقه كلما اجتاحنا الظمأ فهتفنا بها : اسق العطاش تكرما .

فيا أيها العراق العظيم

ياسيد الزمان والرايات والجراح

قل لهذه الامة ان تخرج على الوهم والخور والخوف

قل لها ان سنوات الحرب والحصار والحرب والاحتلال .. لن يهز نخلة في العراق , فيا دم العراقيين .. ياعطري الغالي .. ايها الدم الطاهر .. ايها الحاني على بغداد وهي تتوهج بحزنها النبيل , ادرك بخيلك , خيل الله , امتنا ,, ادرك وانت مخضب بالارجوان فجرنا حتى لايغيب الى الابد , فقد عم الفساد في الارض وتكاثر الغزاة على مائنا وكتبنا وقمحنا , وعوت الذئاب علينا وتجمعت حولنا الضباع ,, ايها الدم الغاضب اخرج لتثأر .. فالذين دمروا العراق ونهبوه غربان لاتعرف الا الخراب .

اقول بغداد

توجع في ليل عمان ونادوا :

سلام عليك سلام عليك

توجع ماء الجنوب وضجت دروب الشمال

وقد صوب القاتلون الحراب الينا جميعا

وخبأت الارض ما ظل من دمها في مرايا الجراح

لماذا يسكت الشعراء ؟

هل يصغون للازهار : اذ تذوي ؟

وللعشاق :

اذ يبكون من بعد ؟

وللعصفور :

تتبعه الرصاصة لاالقصيدة ؟

هل يبصرون دم العراق يسيل من حجر

الى حجر , ومن شجر

الى شجر

ليحرس خضرة الطرقات , يمنحها نشيده ؟ (العلاق )

اقول لبغداد :

سيبقى الوصال وصالا.. واتصالا

ان اشباح الموت تطاردني .. والرصاصة تنتظر ..

قالوا وهددوا : لقد خرجت من السرب ؟

الموت ينتظرنا على الحدود والطرقات والابواب .. لا أعرف ماسرهم وما سربهم ؟

الاسراب تعددت والموت واحد .. بغداد .. لاتخشي .. انا معك دوما .. نحب ونعيش من اجل الحب

وما اجمل الموت من اجل الحب .

ياتؤم الروح .. قد ينالون مني ولكن ستبقين انت

الام والكفن .. الله مااجمل الموت في احضانك ..

اماه .. اشكوك اهلك وابناءك ..

المخلصين الصامتين

والعاقين المارقين...

اشكوك قاتليك ودفنك حية ( اذا المؤدة سئلت بأي ذنب قتلت )

سأرحل ..ونرحل.. وتبقين صابرة غافرة لذنوبنا ومعصيتنا لك ..

انت كما انت .. العهد والوعد والدعاء الصادق ....

اسمعك من زمن وانت ترددين في صمتك : يارب اغفر لاولادي واهدهم طريق الصواب .

دعوت ربي دوما ان اكون حمامة الحرم ..بعد الموت .. اطوف الكعبة

وادعو حجاجه .. هلموا نحج بغداد .. والرصافة والكرخ .

بغداد

انت الحب والحنان .. وقصة بلد .. حزن ونكد ..وفرح انطرد .. وقصة بنت وولد ؟؟

تنادين شاعرك المغترب" النواب" النائح على حزنك واسمعه يقول .. ( القدس عروس عروبتكم ....) وارجو عذرك ياشاعرنا فاليوم نضيف لقدسك بغدادنا .. فلماذا ادخلتم كل جناة الليل الى حجرتهما .. ووقفتم خلف الابواب تتصنتون لصراخهما ........ ؟؟؟؟

بغداد... يااغنية يرددها صغارنا وكبارنا..بغداد .. جنة بعيوني انا.. بغداد حبها يكبر كل سنة..

والله وراسها الي ما انحنى... ماانسى بغداد : بيتي وصلاتي ووطني...ماانسى بغداد :

مولدي وعرسي وكفني

بغداد ... اصمدي . لك الله .. والله يابغداد ... لاغالب الا الله

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr