TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Sunday, August 15, 2010

! حكايات فلاحية: إعلان تجاري... حتى أنت يابروتس


أبو سارة – آب / 2010

أستميح الشاعر ( صادق الصائغ ) عذراً، واقتبس من قصيدته المهداة إلى عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي وزير الثقافة وعضو البرلمان السابق ( مفيد الجزائري ) المنشورة على موقع ( صوت اليسار العراقي ) بتاريخ 27 / 6 / 2010 التعريف التالي:

" بروتس بطل مسرحية ( يوليوس قيصر ) لشكسبير شارك في مؤامرة ( طعن – قتل ) القيصر... وكان هذا الأخير يعتبره أبناً له... والجملة ( حتى أنت يا بروتس ! ) التي أطلقها القيصر أصبحت شائعة " .– ذهبت مثلا دلالة الغدر والخيانة -

ويستهل ( الصائغ ) تلك القصيدة بجملة غاية في الدلالة حيث يقول: " الصوت الذي أسمعه اليوم ليس هو الصوت الذي سمعته في الأيام القديمة "... وقال ( الصائغ ) في المقطع ( الثاني - الحرباء ) من تلك القصيدة :

من أنـــــــت !؟

جنس ضاحك ؟

أنثى سـحلوب ؟

بغل نســــــاء ؟

يتقمص شكل العقعق؟

*** ***

أما الإعلان التجاري فقد جاء فيه: " تعلن شركة ( Nomad ) التي مركزها في العاصمة الجيكية ( براغ ) ، العائدة لصاحبها ( مفيد الجزائري ) عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، أي ( احد قادة شيوعيي الاحتلال ) وزير الثقافة في حكومة الاحتلال وعضو البرلمان العراقي السابق عن تخفيض أسعارها بنسبة ( 80% ) ابتداء من 16 / 3 / 2010 وحتى أشعار آخر".

للعلم أن سعر ( السجادة – الزولية ) الواحدة يتراوح بين ( 50 – 60 ) ألف دولار، وجميع الأحجام والقياسات متوفرة .

1- مشيجيخة: ربما شعار هذه الشركة هو أيضاً ( منجل وجاكوج ) !... و( جمالة – علاوة ) يحجون ( يتكلمون ) على وزير الكهرباء ( وحيد ) أو وزير التجارة ( فلاح ) أو....الخ.

في الحقيقة ليس ( مفيد الجزائري ) وحده، لا بل أغلبية المسؤولين العراقيين قد أسسوا شركات تجارية واشتروا عقارات كبيرة ( فنادق وعمارات و...) خارج العراق وبأسماء تبعد عنهم المحاسبة القانونية، مما يشير وبدون شك إلى تهريب المال العام خارج البلد بطرق مختلفة!

نائب رئيس شركة ( Nomad ) هو أبن صاحب الشركة وأسمه ( نيسان مفيد الجزائري ) من أب عراقي وأم جيكية، وهي أي شركة ( Nomad ) متخصصة باستيراد السجاد الإيراني ( الفارسي ) من النوع الفاخر والعالية الجودة وحسب القياسات والمواصفات التي يرغب فيها طالبوها من الزبائن وهم وعلى ما يبدو من المجتمع ( المخملي ) الجيكي، سواء كانوا مؤسسات أم بيوت سكنية وبالجملة والمفرد.

بالمناسبة إن هذا الإعلان قد وجد ولكن بصيغة أخرى باللغة الجيكية في صحيفة ( برافو ) الجيكية واسعة الانتشار في الدول الأوربية وهي جريدة علنية... نحن نعتذر لقراء ( حكايات فلاحية ) عن الترجمة الحرفية لهذا الإعلان وما رافقه من معلومات مدعومة بالصور ( عدد 8 ) موثقة بحضور رئيس مجلس إدارة شركة ( Nomad ) السيد ( مفيد الجزائري ) لأحد اجتماعاتها وتحت العلم العراقي!

وربما لا يعرف البعض من العراقيين أن السيد ( مفيد الجزائري ) هو عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي وهو من ( شيوعيي الأحتلال ) كان من ضمن مسؤولين آخرين ( يتحكمون – يتصرفون ) بمديرية السياحة وغيرها من المرافق العامة من فنادق وعقارات وأثاث فخمة تم بيعها بالمزاد ( المعلن ) و( المبطن ) من خلال إعلانات تجارية نشرت في جريدة طريق الشعب حينها ...!

2- مشيجيخة: مبروك لعضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ( مفيد الجزائري ) هذا الإنجاز التجاري " الاشتراكي " وما يحمله من رأسمال متحرك في الشركات متعددة الجنسية!!

ومن المعلومات الأخرى الإضافية التي نحن بصدد التحري عنها هي تلك المعلومات التي تخص سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ( حميد مجيد موسى – أبو داود ) وعضو اللجنة المركزية ( جاسم الحلفي - أبو أحلام ) لا ندري ولربما هناك شركة تجارية أو أكثر بأسماء ( وهمية - مستعارة ) وتحت ( العباءة ).

بماذا يبرر السيد ( مفيد الجزائري ) عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ورئيس إدارة ( Nomad ) ومن أين له هذه المبالغ الضخمة ( ملايين الدولارات ) فأما هي من الأموال التي سرقت من الأموال العامة للدولة العراقية وأما من مالية الحزب والتي تعرضت في أوقات متفاوتة للسرقة !؟.

وأخيرا: يتساءل الرفاق والكثير من العراقيين وعلى مبدأ ( من أين لك هذا ) عن هذه الأموال يا عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، وزير الثقافة وعضو البرلمان العراقي السابق التي وجدت بحوزتك خلال هذه السنوات السبع التي مرّت من عمر الاحتلال الأمريكي للعراق!؟.

هذه الحالة تذكرنا بما جرى لمجلتي ( النهج والثقافة الجديدة ) التي استولى عليهما، وبالأحرى صادرهما مستشار رئيس الجمهورية الحالي وصاحب مؤسسة المدى ( فخري كريم ) وذلك في أواخر السبعينات من القرن الماضي ولم يكتف بذلك فقط بل صادر أموال وأملاك الحزب الشيوعي العراقي سواء كانت على شكل حسابات في البنوك أم عقارات.

يذكر الراحل الدكتور ( رحيم عجينه ) رحمه الله ، في مذكراته التي صدرت في ( لندن ) عام 1998 من دار الكنوز الأدبية في ( بيروت ) وتحت عنوان ( الأختيار المتجدد ) .... وهي على شكل ( وصية ) لرفاق الحزب ومناضليه ومناصريه من الوطنيين والحريصين.

حيث يقول في تلك المذكرات ص( 287 – الغموض الذي أحاط بمجلة النهج ) "...عند تدقيق مالية الحزب في اجتماع اللجنة المالية المركزية ظهر أن مجلة ( النهج ) التي أعلن عن صدورها إنها مجلة الأحزاب الشيوعية في البلدان العربية وكما ينعكس أيضاً في طبيعة مجلس تحريرها، هي أستثمار وملكية خاصة تعود لـ(فخري كريم ) وكذلك مركز الأبحاث للدراسات الأشتراكية في العالم العربي، الأمر الذي كان مفاجأة للعديد من أعضاء اللجنة المركزية وأنا بينهم.

ويقول أيضاً في ص (288 ) من مذكراته : لم تكن الأجوبة على أسئلتي شافية. هناك من سكت. السكرتير قال صحيح كان هناك تداخل وأضرار لحقت بأعلام الحزب وكادره، وكان صدور ( النهج ) على حساب ( الثقافة الجديدة ) التي تدنى مستواها بسبب بعثرة الجهود. كما قال أن الجمع بين عضوية قيادة الحزب والأستثمار الخاص غير صحيح.

ويقول د. عجينه في ص ( 290 ) من مذكراته أيضاً : أقنعتني هذه اللقطة العريضة في النقاشات، أكثر من السابق، بأن العمل مع هذه التشكيلة لم يعد ممكنا بالنسبة لي... علماً أن هناك من يرى الحزب كشركة وأن لكل قائد قوميسيون من هذه الشركة. لا أدري أية مقاييس يسترشدون بها. فبعضهم يقول أن الدنيا قد تغيرت".!!

مربط الفرس: وما نريد قوله للتاريخ ولتذكير الرفاق المنتمين الجدد للحزب الشيوعي العراقي أيضاً إن ما يملكه السيد ( فخري كريم ) من أموال منقولة وغير منقولة هي بالأساس تعود ملكيتها للحزب الشيوعي العراقي، جمعت من خلال ( تبرعات واشتراكات ) رفاق وأصدقاء الحزب ومبيعات أدبياته حيث استولى عليها وصادرها بدون وجه حق في وقت كان فيه الحزب بأمس الحاجة إلى الأموال والى توحيد صفوفه ورص وحدته ومساعدة عوائل شهدائه...الخ.

إذا ( أراد – حاول ) السيد ( فخري ) أن ينفي أو يكذب مثل هذا الادعاء، عليه أن يعرض أو يعلن عن كشوفات رسمية مفصلة عن أملاك وأموال الحزب من ( عقارات ونقد ومؤسسات تجارية أخرى) في حسابات ( المصارف – البنوك ) الرسمية في الخارج، وخلال الأعوام ( 19782003 ) على أن يتم عرضها على الشيوعيين العراقيين ولعموم الناس، وأمام لجنة متخصصة من الرفاق ذوي الاختصاص... ولا يكرر ما قاله سابقاً من تبريرات وادعاءات كاذبة وعارية تماماً عن الصحة.

Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr