TADHAMUN تـضـامـن

Tadhamun (solidarity) is an Iraqi women organization, standing by Iraqi women's struggle against sectarian politics in Iraq. Fighting for equal citizenship across ethnicities and religions, for human rights, and gender equality.

جمعية تضامن تدعم المساواة في المواطنة بغض النظر عن الأنتماء الأثني أو الديني وتسعى من أجل العدالة الأجتماعية و حماية حقوق الأنسان في العراق
Petition sign and circulate:

Release Iraqi women hostages, victims of terrorism themselves

بعيدا عن الوطن؛ حراك التضامن مع الوطن فنا، شعرا وكتابةً
Away from Home; Memory, Art and women solidarity: you are invited to an evening of poetry and music 22/3/2017 18:30 at P21 Gallery London click here for more details
___________________
Public meeting at The Bolivar Hall, London Sat.14/5/2016 at 15:00 IDPs : Fragmentation of Cultural and National Identity



-------------------------------------------

Protest the suffering of Iraqi Christians: No to terrorism No to state terrorism.Hands off our minorities. Hands off our people. Shame on the human rights violators on all sides. Assemble 11:30 on 28/7/14 near Parliament Square, near Westminister tube station London. For more past events click here

-----------------------------------------------------------------------------------------

Useful links






Halt All Executions! Abolish The Death Penalty!

We women of Tadhamun condemn the persisting practice of arbitrary arrests by the Iraqi security forces. We condemn their arrests of women in lieu of their men folk. These are 'inherited' practices. We are alarmed by credible media reports of the Green Zone government’s intentions of executing hundreds of Iraqi men and women.


For more info click here
--------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------
Professor Zaineb Al Bahrani of Columbia University NY speaking at a our meeting on the destruction/damage to historical sites in Iraq

On youtube: Part1
Part 3
Part4
One more video:



Human Rights Watch: No woman is Safe

Thursday, June 18, 2009

مخطط يسعى له وزير النفط في الحكومة الحالية للتفريط بالثروات العراقي

شجبت هيئة علماء المسلمين بشدة السياسة الخطيرة في التعامل مع ثروات العراق وسعي وزير النفط وحكومته الى التفريط بالثروات النفطية كما دعت إلى إيقاف خططها المتمثلة بجولات التراخيص.
واكدت الهيئة في بيان لها اليوم أن الشعب العراقي لن يسمح بالتلاعب بثرواته الوطنية لصالح الأجنبي ، ولن يسامح الحكومة الحالية وفي مقدمتها وزير النفط على أي خطوة تتخذ بهذا الصدد .. موضحة أن القوى الوطنية ستقف بالمرصاد للشركات الأجنبية المتهالكة على الحصول على عقود نفطية غير شرعية .
وقالت على الرغم من كل الأصوات المعارضة من خبراء النفط العراقيين – في الداخل والخارج – يصر وزير النفط الحالي مدعوما من قبل حكومة المالكي والاحتلال الأمريكي على المضي بسياسة نفطية مشبوهة تستهدف عرض جميع حقول النفط العراقية العملاقة في مزاد تتنافس عليه شركات نفط أجنبية ومن جنسيات مختلفة ضاربا بذلك عرض الحائط كل الإنجازات التي تحققت في بناء صناعة نفط وطنية تعتمد على سياسة الاستثمار الوطني المباشر ، كما تنسف ما تحقق من خلال القانون رقم 80 لعام 1961 وقرارات التأميم في سبعينات القرن الماضي .. مشددة على إن المضي بما يسمى بجولات التراخيص التي سيقوم بها وزير النفط الحالي ما هو إلا وسيلة للتنازل عن ثروات العراق ودعوة للأجنبي لمشاركة شعبه في خيرات حباه الله بها.
واضافت الهيئة في بيانها : لقد اعتدنا على تعجل قيام مسؤولين في حكومات الاحتلال على بيع ما يمكن بيعه من حقوق العراقيين قبل أن يغادروا مواقعهم... مشيرة الى ان سلطات ما يسمى بإقليم كردستان انجزت توقيع أكثر من عشرين عقدا باطلا ليكون العراق بكامله بيد الأجنبي ، ويعود قرنا إلى الوراء منقوص السيادة سياسيا واقتصاديا.
وفي ختام بيانها اشادت الهيئة بمواقف المدراء ، ورؤساء الهيئات ، والعاملين في شركة نفط الجنوب ، الذين أعربوا عن رفضهم لهذه السياسة البائسة ، ومارسوا دور الحارس الأمين على ثروات العراق .. مؤكدة أن الشعب العراقي لن ينسى لهم هذا الموقف الوطني ، كما دعت أبناء العراق كافة إلى الانتباه الكامل لما يراد له ولخيراته من مصير.وجاء في نص البيان:

هيئة علماء المسلمين في العـــراق
بغداد
المقر العام بسم الله الرحمن الرحيم
Association of Muslim scholars Baghdad
Headquarters

بيان رقم (633) المتعلق بسعي وزير النفط الحالي وحكومته التفريط بالثروات النفطية
اصدرت الامانة العامة لهيئة علماء المسلمين بيانا برقم 633 نبهت فيه الشعب العراقي الى جريمة استغلال النفط العراقي كما اكدت على أن الشعب العراقي لن يسمح بالتلاعب بثرواته الوطنية لصالح الأجنبي، ولن يسامح الحكومة الحالية وفي مقدمتها وزير النفط على أي خطوة تتخذ بهذا الصدد.


Disclaimer

Articles published on this site do not necessarily reflect the opinion of WSIUI or its members


المقالات المنشورة على هذا الموقع لا تعكس بالضرورة آراء منظمتنا أو أعضاء منظمتنا


Samarra Minrate built in 852 AD

Samarra Minrate built in 852 AD
Building of 1 500 massive police station !
From the angle of the photo, it is possible to calculate that the complex is being built at E 396388 N 3785995 (UTM Zone 38 North) or Lat. 34.209760° Long. 43.875325°, to the west of the Malwiya (Spiral Minaret), and behind the Spiral Cafe.
While the point itself may not have more than Abbasid houses under the ground, it is adjacent to the palace of Sur Isa, the remains of which can be seen in the photo. While the initial construction might or might not touch the palace, accompanying activities will certainly spread over it.Sur Isa can be identified with the palace of al-Burj, built by the
Abbasid Caliph al-Mutawakkil, probably in 852-3 (Northedge, Historical Topography of Samarra, pp 125-127, 240). The palace is said to have cost 33 million dirhams, and was luxurious. Details are given by al-Shabushti, Kitab al-Diyarat.
Samarra was declared a World Heritage site by UNESCO at the end of June. The barracks could easily have been built elsewhere, off the archaeological site.--
Alastair Northedge Professeur d'Art et d'Archeologie Islamiques UFR d'Art et d'Archeologie
Universite de Paris I (Pantheon-Sorbonne) 3, rue Michelet, 75006 Paris
tel. 01 53 73 71 08 telecopie : 01 53 73 71 13 Email :
Alastair.Northedge@univ-paris1.fr ou anorthedge@wanadoo.fr